الثلاثاء 18 يونيو 2024

العثور على كنز من التماثيل الذهبية النادرة يعود إلى الحضارة السبئية

موقع كل الايام

يعج العالم ويمتلئ بالآثار التي تعود للحضارات السابقة التي سكنت الكرة الأرضية.
ومع تقدم السنون تزداد الاكتشافات الأثرية والتاريخية القديمة وذلك بالتوازي مع تقدم سبل ووسائل الاكتشاف.
حيث تم الاعتماد في كثير من الدول المتقدمة على الذكاء العلمي في عمليات البحث والتنقيب.
وتعد البلاد العربية باختلاف أراضيها أكثر دول العالم التي تزخر بالآثار العريقة ويأتي ذلك نظرا لتعدد الحضارات والثقافات التي مرت بها.
وفي اليمن تم العثور مؤخرا على اكتشاف ثمين ونادر يعود لحضارة سابقة سكنت البلاد.
حيث اكتشف مواطنون كنزا أثريا يحوي تماثيل من الذهب الخالص في قرية بني شمسان التابعة لمديرية المخادر بمحافظة إب.



وبحسب ما رصده موقع هاشتاغ 24 إن الكنز الذي عثر عليه يعود طبقا للنقوش إلى الحضارة السبئيه الأولى أي قبل عشرة آلاف عام.
وأضاف المصدر أن المواطنين الذين اكتشفوا الكنز تشاجروا عند تقاسمه فأبلغ أحدهم الشرطة التي أتت وأخذت محتويات الكنز وتحفظت عليه.
وانتقد الكاتب الصحفي سام الغباري في تغريدة على حسابه في تويتر رصدها يمن اتحادي عدم اهتمام وسائل الإعلام الوطنية ووزارة الثقافة بالكنز الأثري المكتشف.
وأكد الغباري أن مليشيات الحوثي سيطرت على هذا الاكتشاف الثمين تاريخيا ووطنيا وأنها على استعداد تام لتسليم ما تحصلت عليه إلى إيران.


وفي حال تمت العملية السابق ذكرها فإن ذلك يعتبر وصمة سيئة في تاريخ اليمن إذ من المستنكر دوليا تزوير التاريخ أو تجاهله بتلك الطريقة.